Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
5 avril 2012 4 05 /04 /avril /2012 13:15

 

 

 

photo--1-.JPG

قد تلتقي أنت و إياها في الحافلة في القطار أو ربما في العمل . يمر شيء يتوزع بين عينيكما , تبتسمان تتصافحان تتكلمان تقول أنت في دواخلك قد تكون هي . و تعتقد أنها تقول لنفسها قد يكون هو .

تضربان الموعد فالمواعيد . تدهبان إلى الحديقة إلى النهر إلى الغابة إلى أي مكان .

تمضي الأيام و الشهور , فالسنة الأولى فالثانية . تكون قد إكتشفت تضاريس جسدها , كما تكون قد إكتشفت هي تضاريس جسدك . تهمس في أدنها تقول لها

.... أنت جميلة

تجيبك

... أنت كدلك . جميل و طيب

تستيقظ في يوم من الأيام تقول لها

.... أحبك

تقول لك

... و أنا كدلك أحبك

تفكران تناقشان تنتهيان في حفلة زفاف أنت و هي تطيران تحلقان يمر شهر العسل و تكون قد إعتقلت قسطا من راتبك الشهري عند شركة آل سلف .

تتجاوز علاقتكما الفراش لتشمل المطبخ فبيت الضيوف فالحمام و آلة التصبين ......

تأتيك مساء تقول لك إن موعدها الشهري تأخر بيوم بيومين بأسبوع تدهبان إلى الصيدلية إلى الطبيب .

تقوم بالليل تسمع صوت سعالها حادا يأتي من الحمام , تتبعها جريا تشد رأسها تهمس في أدنها

.... كل شيء سيمر على خير . ستصبحين أما .

تنام هي و تبقى أنت تفكر . يأتي المولود تكون قد إعتقلت قسطا آخر من راتبك الشهري عند شركة آل سلف .

تنشغل هي مع مولودها و أنت تجوب الصيدليات و المحلات التجارية .

الشعور يتغير . الأحاسيس تتغير تنشغل عنك فتنشغل عنها , تنسيان الحديقة و الغابة و أمواج البحر, و تنخرطان في هموم ما بين الفطور و الغداء و ما بين ثمن الحليب و الحفاضات . ينتهي الراتب الشهري قبل أن ينتهي الشهر . تكشر في وجهك تسألها فلا تجيب , تشعر بالكراهية تتوزع بين قلبيكما .

مرة أخرى تسمع سعالها حادا يأتي من الحمام تتقفى آثارها تجدها تتقيأ تقترب منها , تنظر إليها تقول لك :

.. لقد أخطأنا الحساب .

يأتي المولود الثاني , فيجد راتبك الشهري كله أصبح ملكا لشركة آل سلف .

لم تعودا تناقشان إلا الراتب و الحليب و الحفاظات . تنشغل هي مع مولوديها و لم يعد يهمها من أمرك شيء .

تكتشف أنها لم تكن يوما تحبك فقط إختارت منك لون عينيك أو تقاسيم وجهك .. أو .. أو ... لترسم به نسلها . فتعرف في الأخير أنك لم تكن بالنسبة لها إلا ثور اللقاح .

تتشابك بينكما الأيام و الشهور و يتحول كل شيء إلى نار حارقة فتهجرها أنت و تدهب هي عند القاضي إلى المحكمة .

تمر السنة الأولى فالسنة الثانية و يكون الحكم بعشرات الآلاف من الدراهم . فتختار أنت الدهاب إلى السجن لأن راتبك الشهري لم يعد ملكا لك .

أيها الرجل الدكر إنك لظالم . هل تدري لمادا ؟

بكل بساطة لأنك تحمل في أحشائك حيوان الحرث و النسل 

photo--3-.JPG

Partager cet article

Repost 0
Published by noureddine
commenter cet article

commentaires