Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
11 janvier 2007 4 11 /01 /janvier /2007 01:52

إن أفضل ما يفعله الإنسان هو أن يحيل أوسع تجربة ممكنة إلى وعي " يقول أندريه مالرو  "

بهده المقدمة يستهل عبد الرحمان منيف روايته الآن هنا أو الشرق المتوسطي مرة أخرى و هده الرواية تصنف في إطار آداب السجون

 و السجن أو الحمق أو تجربة العيش في الداخلية كما يقول بيير بورديو تجربة لاتواصلية

 و أنا هنا أضيف الفرعية كتجربة لا تواصلية مثلها مثل الحمق و السجن.

 إخترت هدا المدخل كتعريف بعالم القروي/القروي و كما سبق و أشرت في حكاية يوم من أيام العمل أن القروي القروي هو رجل التعليم الدي يعمل و يسكن بالبادية و هو أنواع نوع مركزي و آخر فرعي و هده التصنيفات فقط أستعين بها قصد إعطاء هدا الموضوع طابع الفكاهة و المرح لكن من أجل فهم أعمق للموضوع سأحاول أن أستعرض بعض من تجربتي و التجارب التي عايشتها عن قرب

لست أدري هل فعلا هدا الموضوع يتطلب مني كل هدا الوقت و يتطلب الجلوس أمام هده الآلة؟

هدا السؤال و أسئلة مماثلة تصيبني بالملل و الإحباط لكن ما يحفزني على الإستمرار هو إقتناعي أن الإنسان عندما يعيش تجربة و يكون لوقعها أتر سلبي على حياته كأن يصاب بحالات من الإنهيار العصبي او كأن يرى احد أعز الزملاء ينتهي في تجربته المهنية إلى الإنتحار هنا أقول لنفسي إن الحكي بالتأكيد سيلعب دور العلاج النفسي و قد يكون بديلا حقيقيا عن الأدوية

كانت  البداية من إقليم طاطا سنة 1993 كنت لازلت في سن الخامسة و العشرون تخرجت من مركز تكوين المعلمين بالقنيطرة و كان من نصيب أغلبية معلمي خريجي هدا الفوج المناطق الصحراوية

عندما وصلنا إلى إقليم طاطا كانت المفاجأ أكتر مما كنا نتصور لم نكن نعتقد أن تكون هده المهنة  قاسيتا علينا بهدا الشكل لم نكن نعتقد يوما أننا سنوزع على هده الواحات المترامية وسط الصحراء

صحيح ليس كل الواحات موحشة لكن أغلبيتها  و التعيين  رهين في مرحلتنا بالمحسوبية و الزبونية فعندما وصلنا كنا نسمع بخطورة أقا إيغان فكل من له معارف تفادا هده المناطق أما من يملك مبادئ  فترك الأمور تأخد مجراها الطبيعي فكان من نصيبي م/م أكينان و هكدا ستبدأ المعانات

à suivre...........................................................

 

طاطا

   

   الدهاب ليس هو الإياب

   أدخس 1993

عليك أن تحيى و أن تحي و أن تعطي مقابل حبة زيتون جلدك

يقول محمود درويش

نورالدين من مدينة سلا و نورالدين من مدينة 

أسفي و حسن من مدينة القنيطرة

1993

م/م أكنان فرعية أدخس

1993/1994

Partager cet article

Repost 0
Published by noureddine - dans image
commenter cet article

commentaires

nourddine 07/04/2017 17:24

salam alikom
السلام عليكم استاد كيف احواك انا من منطقة اكينان رائت هده الصور و إنتابني شعور ان اراسلك على ان ترد علي عل الفور اتمني ان تكون على مايرام و ان تكون بصحة جيدة انشاء الله انا من دوار كريوت جماعة اكينان

Nawfal BENBRAHIM 07/07/2009 17:35

tata, ou autre, moi je suis pas raciste, c'est bien les expériences, aprés on devient mur et vacciné, la vie pour moi chance et destin ; la chance on peut la provoquer, quelque uns refusent d"étre affectés sur le milieu rural, et d'autres recherchent un gagne pain n'importe ou, qui c'est qui oblige un instituteur de travail pour le compte d'un département gouvernemental est ce le destin, soyez optimiste M. amiar un chat ne fuit pas la demeur ou il y a la féte.